الحمل والولادة

أعراض الحمل أثناء فترة التبويض

أعراض الحمل أثناء فترة التبويض

أعراض الحمل أثناء فترة التبويض (Pregnancy symptoms during ovulation)، فترة الإباضة هي الفترة التي تكون نسبة الحمل بها كبيرة حيث أنها الفترة التي تخرج فيها البويضة من المبيض وتستقر في قناة فالوب تنتظر الحيوان المنوي ليتم تخصيبها وانقساماتها لتكوين الجنين، ولا تتعدى تلك الفترة أكثر من يومين فبعد ذلك تتحلل البويضة وتخرج على شكل الدورة الشهرية المعتادة، وقد تتشابه جدا اعراض الحمل المبكرة مع أعراض الدورة الشهرية. 


أعراض الحمل أثناء فترة التبويض

تختلف أعراض الحمل أثناء فترة التبويض من امرأة الى أخرى، كما لا يمكن الجزم أن الحمل يكون بالاعتماد على تلك الأعراض فقط لتأكيد الحمل يكون عن طريق السونار وتحليل الحمل، ولكن يجب ان تعرف كل امرأة أعراض الحمل للتجنب من الوقوع في مخاطر الإجهاض. 

  • في بعض الأحيان قد تتشابه الأعراض المبكرة لفترة الحمل مع الأعراض التي ترافق فترة الدورة الشهرية أو فترة الإباضة، أو الأعراض التي ترافق تناول أدوية الخصوبة. 
  • لذلك لا يمكن الاعتماد على اعراض الحمل المبكرة التي تأتي بعد يوم الإباضة التي تسمى بالإنجليزية Day post ovulation فلا يمكن الاعتماد عليها لتأكيد وجود حمل ام لا، ولا يمكن الجزم بوجود حمل فقط من تلك الأعراض.
  • وتختلف الأعراض في حدوثها وطبيعتها من امرأة إلى أخرى، فبعض السيدات تظهر عليهن أعراض حمل مبكرة، في حين أنها قد تكون لدى باقي النساء طفيفة أو تكاد تكون معدومة. 
  • ولزيادة الفهم يجب معرفة أن فترة الإباضة هي فترة خروج البويضة من المبيض وتسمى Ovulation وهي لحظة إفراز البويضة من المبيض، ويليها فترة المرحلة الأصفرية luteal phase. 
  • حدوث الحمل مرتبط بأن تنغرس البويضة في جدار الرحم لتحصل على الغذاء الذي يساعدها على الانقسام لتكون الجنين، ويحدث هذا الأمر بعد 7 أيام من حدوث عملية الإباضة تقريبا. 
  • فيكون الجزء الأول من المرحلة الأصفرية خالي تماما من أي أعراض حمل، ويرتفع مستوى هرمون البروجستيرون ليصل إلى ذروته بعد مرور 6 إلى 8 أيام من مرحلة الإباضة وذلك بغض النظر عن حدوث حمل من عدمه. 
  • يساهم هرمون البروجستيرون بشكل كبير في الحفاظ على الحمل في مراحله المبكرة، ويؤثر بشكل كبير على مزاج المرأة وشكل جسدها، يعني أنه يحدث أعراض مشابهة لأعراض الحمل  التي تظهر قبل نزول دم الدورة الشهرية. 

ومن أشهر أعراض الحمل أثناء فترة التبويض التي تلاحظها العديد من السيدات هي: 

  • آلام وتشنجات في البطن: تحدث في الأيام الأولى ولكنها قد تكون دلالة على نزول الدورة الشهرية أيضاً. 
  • التبقيع: ويسمى بالإنجليزية spotting، تحتاج البويضة إلى مدة تتراوح بين 6 الى 12 يوم بعد التخصيب لتنتقل إلى الرحم ليتم انغراسها داخل بطانته، وقد يرافق تلك العملية حدوث تبقع أو نزيف يسمى نزيف الغرس implantation bleeding
  • ألم في الثديين: يحدث بسبب التغيرات الهرمونية التي ترافق بداية الدورة الشهرية أو بداية فترة الحمل الأولى. 
أعراض الحمل أثناء فترة التبويض
أعراض الحمل أثناء فترة التبويض

علامات التبويض الناجح

بداية يجب أن نوضح أنه لا وجود تبويض ضعيف و تبويض قوي، ولكن يوجد اختلاف في جودة البويضة و قابليتها للإخصاب وذلك نتيجة لعدة عوامل مثل النظام الغذائي، ويوجد بعض الأعراض التي تنتشر عند الكثير من النساء أثناء فترة التبويض وهي: 

  • زيادة الرغبة الجنسية: تشعر العديد من النساء بزيادة ملحوظة في الرغبة الجنسية قبل فترة التبويض مباشرة، وذلك بسبب الهرمونات التي يفرزها الجسم في تلك المرحلة. 
  • تغيرات في درجة الحرارة الأساسية: ترتفع درجة حرارة الجسم بحوالي درجة مئوية واحدة أو أقل وذلك خلال 24 ساعة بعد حدوث عملية التبويض، ويرجع هذا بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجستيرون. 
  • تغيرات في عنق الرحم: يتحرك عنق الرحم للأعلى قليلا، وتصبح فتحته متسعة ولينة أكثر، وذلك للاستعداد لمرور الحيوانات المنوية لتخصيب البويضة. 
  • ألم في البطن أو الحوض: قد تشعر بعض النساء ببعض الآلام في منطقة الحوض والبطن أثناء فترة التبويض، وذلك بسبب انفجار الجريب الذي يحتوي على البويضة. 
  • إفرازات مهبلية شفافة: تصبح الإفرازات المهبلية أكثر لزوجة وشفافية خلال فترة التبويض وذلك لتسهيل تحرك الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم بسهولة. 

اقرأ أيضًا: كيفية استعمال حبوب منع الحمل 21 حبة


متى تبدأ إفرازات الحمل بعد التبويض

يبدأ نزول إفرازات الحمل الشفافة بعد مرحلة التبويض خلال أسبوع إلى أسبوعين من تخصيب البويضة، وتعد الإفرازات أحد أعراض الحمل أثناء فترة التبويض ولكنها غير مؤكدة، تحدث إفرازات ما بعد الإباضة في الغالب في اليوم الرابع عشر إلى اليوم الثاني والعشرين من كل شهر. 

في تلك الفترة يفرز الجسم كمية من هرمون البروجستيرون الذي يخفف قليلاً من إفراز سائل عنق الرحم. 

وفي حالة حدوث حمل أكيد قد تستمر الإفرازات البيضاء بعد التبويض ليكون مؤشر لتلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي، وفي المعتاد تكون مواصفات إفرازات ما بعد الإباضة كالتالي: 

  • كثيفة. 
  • لزجة. 
  • لونها أبيض أو شفاف. 
  • ولا يمكن التأكد من هذا الأمر إلا بعد مرور وقت الدورة الشهرية وعدم نزولها في موعدها المعتاد، وخلال تلك الفترة قد تنزل بعض الإفرازات. 

ويجب متابعة الطبيب المختص بمراجعة حالتك الصحية والحصول على معلومات أكثر تفصيلا وتحديدا لحالتك ومعرفة وجود أعراض الحمل أثناء فترة التبويض من عدمه. 

أعراض الحمل أثناء فترة التبويض
أعراض الحمل أثناء فترة التبويض

علامات التبويض الضعيف

قد لا تظهر العديد من الأعراض التي تشير لمرور المرأة بفترة دورة شهرية بدون إباضة، خصوصا أنه تتشابه أعراض غياب الإباضة مع أعراض الدورة الشهرية المعتادة، وتتضمن علامات عدم التبويض ما يلي: 

  • انخفاض كمية الدم أو زيادتها عن المعدل الطبيعي. 
  • تذبذب واختلاف في درجة حرارة الجسم الأساسية. 
  • انقطاع وعدم انتظام الدورة الشهرية. 
  • انخفاض كمية الافرازات المهبلية حيث إنها تزداد أثناء فترة التبويض، كما أن الإفرازات تكون أقل لزوجة وذات لون يشبه بياض البيض وليست شفافة مثل إفرازات الاباضة. 

قد تظهر بعض الأعراض الأخرى التي قد تكون مصاحبة لمشكلة صحية قد تسببت في اللا إباضة، أو غياب عملية التبويض لفترة طويلة، وهي: 

  • ظهور حب الشباب. 
  • نمو شعر بطريقة غير مرغوبة بها في الجسم أو ما يسمى الشعرانية.
  • صداع واضطرابات بصرية. 
  • خشونة وتعميق الصوت نتيجة لوجود مشكلة ما في الهرمونات الأنثوية. 
  • إفرازات من الثدي من كلا الجانبين أو من جانب واحد. 
  • الشعور بالتعب الشديد وعدم تحمل نزلات البرد بسبب قصور في الغدة الدرقية
  • انخفاض الرغبة الجنسية وزيادة الوزن بشكل ملحوظ. 
  • العصبية والرعشة والخفقان. 
  • عدم تحمل الحرارة في حال الإصابة بفرط في نشاط الغدة الدرقية. 
  • انخفاض كثافة العظام. 
  • اضطرابات في النوم، وجفاف في المهبل

قد يفيدك: كيف اعرف اني حامل بدون تحليل – طريقة استخدام الملح لمعرفة الحمل

أعراض الحمل أثناء فترة التبويض
أعراض الحمل أثناء فترة التبويض

هل الحمل لا يحدث الا في ايام التبويض

يحدث الحمل بعد تلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي، أي الإخصاب فترة الخصوبة هي الأيام الخمسة التي تسبق فترة الإباضة، بالإضافة الى يوم الإباضة واليوم التالي للإباضة. 


أعراض الحمل أثناء فترة التبويض تختلف من امرأة الى أخرى، كما أن تلك الأعراض لا تؤكد حدوث حمل من عدمه يحتاج الحمل الى إثبات قوي وهو رؤية الجنين عن طريق أشعة موجات صوتية، او تحليل الدم، لذلك يجب استشارة طبيبك في حال ظهور اي أعراض أو تأخر الدورة الشهرية. 


متى تبدأ اعراض الحمل بالظهور بعد ايام التبويض؟ 

يمكن ان تلاحظ بعض النساء أعراض الحمل أثناء فترة التبويض او بعدها بأربع ايام من فترة الإباضة. 

ماذا تشعر المرأة في فترة التبويض للحمل؟ 

إفرازات مهبلية شفافة ورطبة ومطاطية، يقول مخاط عنق الرحم ويصبح سميكا وتقل القدرة على ملاحظته، وتزداد درجة حرارة الجسم أثناء الراحة بشكل طفيف في فترة الإباضة. 

السابق
تأمين ولاء الطبي وأهم مميزاته
التالي
طريقة دخول نظام الاختبارات المركزية عبر منصة مدرستي

اترك تعليقاً